إغلاق
اللد: هدم أجزاء من منزل لعائلة عربية في حي شنير
الاربعاء   تاريخ الخبر :2021-01-06    ساعة النشر :09:33:00

هدمت جرافات وآليات الهدم والخراب منزلا مأهولا في حي "شنير" بمدينة اللد بحجة البناء دون ترخيص، صباح اليوم الأربعاء.

وعلم أن المنزل تعود ملكيته للمواطن عبد الله زيتون؛ وتجمهر عدد من الأهالي في المكان إذ أعربوا عن استنكارهم وغضبهم إزاء تواصل سياسة الهدم والتضييق الممنهجة بحقهم.

وشهدت اللد، مؤخرا، حراكا شعبيا ضد جرائم هدم المنازل وأوامر الإخلاء الصادرة بحق عشرات العائلات العربية بذريعة البناء دون ترخيص.

وفي سياق متصل، استمر هدم المنشآت والمنازل العربية في البلاد رغم الإعلان عن تجميد تعديل بند 116 أ في قانون التنظيم والبناء، حديثًا، وقيل إنه يُجمّد هدم آلاف المنازل العربية لعامين ما يتيح ترخيصها ومنع هدمها. وتواصلت عمليات الهدم استنادًا إلى قانون التنظيم والبناء الذي يعتبر "قانون كامينتس" جزءًا منه، بالإضافة إلى قانون الأراضي.

هذا، ويشار إلى أن بلدات عربية شهدت تصعيدا في هدم المنازل والمحال التجارية والورش الصناعية بذريعة عدم الترخيص كما حصل في الطيرة واللد وكفر قاسم في الآونة الأخيرة، ومساكن العراقيب التي هُدمت للمرة 181 على التوالي وغيرها في منطقة النقب.




تعليقات الزوار