إغلاق
يخضع لتجارب سريرية.. بخاخ أنف لقتل فيروس كورونا بنسبة 99%
الاربعاء   تاريخ الخبر :2021-01-13    ساعة النشر :12:36:00

يعكف باحثون كنديون على تجارب سريرية لبخاخ أنف لقتل فيروس كورونا، من شأن نجاحه خلق ثورة عارمة على صعيد التصدي للوباء.

وبخاخ الأنف يتكون من تركيبة تمكّنه من قتل فيروس كورونا بنسبة 99.9% قبل وصوله إلى الرئة وتكاثره، وفقا لفحوصات معملية مستقلة أجريت بمعهد الأبحاث المضادة للفيروسات في جامعة أوتاوا الكندية.

وما يميز هذا البخاخ الذي أطلقوا عليه اختصار "نونس"، سهولة استخدامه عن غيره من اللقاحات والوسائل الأخرى.

وقال المنتجون والشركة المصنعة "سانوتيز" للبحث والتطوير، في بيان أمس الإثنين، إن البخاخ دخل حيز التجارب السريرية في المملكة المتحدة.

وتناقلت وسائل الإعلام الدولية من بينها وكالة "أسوشيتد برس" حيثيات الأمر، وذكروا في تقارير أن البخاخ له فعالية من حيث انتشار رذاذه في المسالك الهوائية العليا المكونة من الأنف والتجويف الأنفي والحنجرة والبلعوم، والقضاء على الفيروس.

وبينت الشركة أن رذاذ البخاخ يمنع الفيروس من التكاثر والانتشار في الرئة، موضحة أن من ضمن تركيبته مادة أكسيد النتريك.

وأظهرت اختبارات البخاخ على القوارض انخفاضا في تفشي العدوى بنسبة 95%.

وقال الباحثون إن هذا العلاج الفريد يمكن استخدامه عن طريق بخاخ للأنف أو مضمضة للحلق أو غسول أنفي.

وأكد أستاذ الأمراض العصبية، مدير معهد أبحاث القلب والأوعية الدموية بجامعة لندن، بانكاج شارما أن البخاخ عبارة عن رذاذ أنفي سهل الاستعمال نسبيا وبسيط، وعلاج فعال.




تعليقات الزوار